اسيادى وسادتى احباء سيدى رسول الله هذا طلبى لمقام سيدى العز بن عبد السلام سلطان العلماء( مرفق صور من تصوير العبد الفقير لله )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اسيادى وسادتى احباء سيدى رسول الله هذا طلبى لمقام سيدى العز بن عبد السلام سلطان العلماء( مرفق صور من تصوير العبد الفقير لله )

مُساهمة  محمد سعيد عباس الديب في الأربعاء نوفمبر 05, 2008 1:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيد خلق الله اجمعين سيدنا محمد بن عبد الله وعلى اله وصحبة و ازواجه واهل بيته وتابعيه
وسلم تسليما كثيرا كثيرا بقدر عظمة ذاتك فى كل وقت وحين وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

سيدى مشرف ارض العاشقين اسامة خليف

ارجو ان تسمحى لى ان اقوم باعطاء نبذه عن سيدى سلطان العلماء سيدى العز بن عبد السلام رضى الله عنه وارضاه مرفوقه مع صور لمقام سيدى العز بن عبد السلام

وان تسمح لى سيدى ان اطلب طلب ارجو من الله وبركه سيدى رسول الله ان تتم بفضل من الله ورضوانه

اولا سأبدأ ببسم الله وعلى بركة سيدى رسول الله باعطاء نبذه عن سيدى العز بن عبد السلام المجاهد العظيم سلطان العلماء وهى منقوله للامانه


سلطان العلماء
العز بن عبد السلام
في تاريخنا الإسلامي الزاهر نماذج رائعة من العلماء العاملين الذين أدوا رسالتهم على أكمل وجه، فكانوا نبراساً يستضاء بهم في كل زمان، ونماذج يقتدى بها في وقت تُفتقد فيه القدوة الصالحة، والكلمة الجريئة ، والمجابهة الصريحة في سبيل إعلاء كلمة الله ....

وشيخنا العز بن عبد السلام هو من ذلك الطراز الفريد الذي يجب أن نستلهم سيرته في حياتنا المعاصرة، فقد كان هذا الرجل أنموذجاً رائعاً للسياسي البارع، والعالم المستنير، والاجتماعي المخلص، المتعبد على طريقة السلف الصالح، فكان أمة في عصره أحيا الله به موات المسلمين.

ولادته ونشأته

ولد عبد العزيز بن عبد السلام السلمي (المعروف بالعز بن عبد السلام) عام 577 هـ (1181 م) في دمشق ونشأ بها، وتفقه على أكابر علمائها، فبرع في الفقه والأصول والتفسير والعربية، حتى انتهت إليه رياسة المذهب الشافعي، وبلغ رتبة الاجتهاد، وقصد بالفتاوى من كل مكان.. فاستحق لقب "سلطان العلماء" بجدارة كما أطلقه عليه تلميذه ابن دقيق العيد.

وبعد أن اكتملت ثقافته اتجه إلى التدريس والافتاء والتأليف، وتولى المناصب العامة في القضاء والخطابة في مساجد دمشق –مسقط رأسه- أولاً، ثم في القاهرة بعد أن هاجر إليها بعد أن تجاوز الستين من عمره.

الأحداث التاريخية التي عاصرها :

تفتحت عينا العز بن عبد السلام على أحداث جسام كان يموج بها العالم الإسلامي، وعاش ثلاثاً وثمانين سنة (ت 660هـ) عاصر فيها أحداثاً سياسية مؤلمة.

فقد أدرك انتصارات صلاح الدين الأيوبي المجيدة , واسترداده بيت المقدس من أيدي الصليبيين (583 هـ)، وشاهد دولة الأيوبيين في هرمها وآخر أيامها، وشاهد دولة المماليك البحرية في نشأتها وعزّها، وشاهد بعض الحملات الصليبية على فلسطين ومصر، وشاهد الغزوة التترية المغولية الهمجية على الخلافة العباسية في بغداد، وتدميرها للمدن الإسلامية، وشاهد هزيمة التتار في عين جالوت بفلسطين بقيادة سيف الدين قطز سلطان مصر.

شاهد شيخنا كل هذه الأحداث، فأثرت في نفسه، وراعَه تفتت الدولة الأيوبية القوية –قاهرة الصليبيين- إلى دويلات عندما اقتسم أبناء صلاح الدين الدولة بعد وفاته: فدويلة في مصر، ودويلة في دمشق، ودويلة في حلب، ودويلة في حماة، وأخرى في حمص، ودويلة فيما بين النهرين. وبين حكام هذه الدويلات تعشش الأحقاد والدسائس، والصليبيون على الأبواب، والتتار يتحفزون للانقضاض على بلاد الشام ومصر.

موقفه من الملك الصالح في دمشق :

إزاء هذه الأوضاع المتردية أخذ العز بن عبد السلام يدعو إلى أن يتحد سلطان الأيوبيين، وتتحد كلمة المسلمين لمواجهة الأخطار المحدقة بهم. وكانت وسيلته في ذلك: الخطب على المنابر، والوعظ ونصح الأمراء، وقول كلمة الحق الجريئة التي ألزم الله بها العلماء..

ولكن أنّى يتسجيب المتشبثون بكراسي الحكم إلى كلمة الحق، والتدبر في العواقب؟ فقد حدث في ظل هذه الأوضاع القائمة أن الملك الصالح إسماعيل الأيوبي تصالح مع الصليبيين على أن يسلم لهم صفداً وقلعة الشقيف وصيدا , وغيرها من حصون المسلمين الهامة , مقابل أن ينجدوه على الملك الصالح نجم الدين أيوب! فأنكر عليه الشيخ ابن عبد السلام ذلك، وترك الدعاء له في الخطبة، فغضب الصالح إسماعيل منه، وخرج العز مغاضباً إلى مصر (639 هـ) فأرسل إليه الصالح أحدَ أعوانه يتلطف به في العود إلى دمشق، فاجتمع به ولايَنَهُ , وقال له: ما نريد منك شيئاً إلا أن تنكسر للسلطان , وتقبّل يده لا غير. فقال له الشيخ بعزة وإباء العالم المسلم: "يا مسكين! ما أرضاه يقبّل يدي فضلاً أن أقبّل يده! يا قوم، أنتم في واد ونحن في واد، والحمد لله الذي عافانا مما ابتلاكم«([1][2]).

الشيخ في مصر :

وتوجه الشيخ إلى مصر – وقد سبقته شهرته العلمية وغيرتُه الدينية وعظمته الخلُقية- فاستقبله سلطانها نجم الدين أيوب , وأكرمه وولاه الخطابة في جامع عمرو بن العاص، وقلّده القضاء في مصر، والتف حوله علماء مصر وعرفوا قدره، وبالغوا في احترامه..

فامتنع عالم مصر الجليل الشيخ زكي الدين المنذري عن الإفتاء بحضوره احتراماً له وتقديراً لعلمه، فقال: "كنا نفتي قبل حضوره، وأما بعد حضوره فمنصب الفتيا متعيّن فيه"(3).

موقفه من السلطان نجم الدين أيوب :

ورغم المناصب الهامة التي تولاها الشيخ في مصر، فقد التزم بقول كلمة الحق , ومجاهرة الحكام بها في مصر، كما التزم بها من قبل في الشام، فهو لم يسعَ إلى المناصب الرفيعة، وإنما هي التي سعت إليه لجدارته بها، ولم يكن يبالي بها إذا رأى أنها تحول دون الصدع بالحق وإزالة المنكرات، فقد تيقن من وجود حانة تبيع الخمور في القاهرة، فخرج إلى السلطان نجم الدين أيوب في يوم عيد إلى القلعة »فشاهد العساكر مصطفين بين يديه، ومجلس المملكة، وما السلطان فيه يوم العيد من الأبهة، وقد خرج على قومه في زينته –على عادة سلاطين الديار المصرية، وأخذت الأمراء تقبل الأرض بين يدي السلطان، فالتفت الشيخ إلى السطان وناداه: يا أيوب، ما حجتك عند الله إذا قال لك: ألم أبوىء لك ملك مصر ثم تبيح الخمور؟ فقال السلطان: هل جرى هذا؟ فقال الشيخ: نعم، الحانة الفلانية يباع فيها الخمور , وغيرها من المنكرات، وأنت تتقلب في نعمة هذه المملكة! يناديه كذلك بأعلى صوته والعساكر واقفون- قال: يا سيدي، هذا أنا ما عملته، هذا من زمن أبي. فقال الشيخ: أنت من الذين يقولون إنا وجدنا آباءنا على أمة؟ فرسم السلطان بإبطال تلك الحانة«(4).

وعندما سأله أحد تلاميذه لما جاء من عند السلطان – وقد شاع هذا الخبر-: " يا سيدي كيف الحال؟ فقال: يا بني، رأيته في تلك العظمة فأردتُ أن أهينه لئلا تكبر نفسُه فتؤذيه. فقلتُ: يا سيدي، أما خفتَه؟ قال: والله يا بني استحضرتُ هيبة الله تعالى، فصار السلطان قُدّامي كالقط«(5).

الشيخ وجماعة أمراء الممالك :

ولم يتوقف الشيخ مرة عن مصارعة الباطل والصدع بكلمة الحق، مهما كلفه ذلك من المتاعب والتبعات، فقد ذكر أن جماعة من أمراء المماليك –في عهد السلطان أيوب- لم يثبت عنده أنهم أحرار، وأن حكم الرق مستصحب عليهم لبيت مال المسلمين، فبلّغهم ذلك، فعظم الخطب عندهم فيه، واحتدم الأمر، والشيخ مصمم على أنه لا يصح لهم بيعاً ولا شراءً ولا نكاحاً، وتعطلت مصالحهم بذلك، وكان من جملتهم نائب السلطنة، فاستشاط غضباً، فاجتمعوا وأرسلوا إليه , فقال: نعقد لكم مجلساً , وينادى عليكم لبيت مال المسلمين، ويحصل عتقكم بطريق شرعي.

فرفعوا الأمر إلى السلطان فبعث إليه فلم يرجع عن قراره , فجرتْ من السلطان كلمة , فيها غلطة , حاصلها الإنكار على الشيخ في دخوله في هذا الأمر، وأنه لا يتعلق به، فغضب الشيخ وحمل حوائجه على حمار، وأركب عائلته على حمير أُخر، ومشى خلفهم خارجاً من القاهرة , قاصداً نحو الشام، فلم يصل إلى نحو نصف بريد (ستة أميال) إلا وقد لحقه غالب المسلمين ، لا سيما العلماء والصلحاء والتجار وأنحاؤهم.

فبلغ السلطان الخبر، وقيل له: متى راح ذهب ملكُك! فركب السلطان بنفسه ولحقه واسترضاه وطيب قلبه، فرجع واتقفوا معه أن ينادى على الأمراء ؛ لبيعهم.

ثم حاول نائب السلطنة أن يلاطفه , فلم يفد معه، فانزعج النائب وقال: كيف ينادي علينا هذا الشيخ , ويبيعنا ونحن ملوك الأرض؟ والله لأضربنه بسيفي هذا.

فركب بنفسه في جماعته , وجاء إلى بيت الشيخ والسيف مسلول في يده، فطرق الباب، فخرج ولد الشيخ فرأى من نائب السلطنة ما رأى، فعاد إلى أبيه وشرح له الحال، فما اكترث لذلك , ولا تغير , وقال: يا ولدي! أبوك أقل من أن يُقتل في سبيل الله! ثم خرج كأنه قضاء الله , قد نزل على نائب السلطنة، فحين وقع بصره على النائب، يبست يدُ النائب , وسقط السيف منها , وأرعدت مفاصله فبكى، وأخذ يسأل الشيخ أن يدعو له، وقال: يا سيدي خبّر، إيش (أي شيء) تعمل؟ قال الشيخ: أنادي عليكم وأبيعكم. قال: ففيم تصرف ثمننا؟ قال: في مصالح المسلمين. قال: من يقبضه؟ قال: أنا. فتمّ له ما أراد، ونادى على الأمراء واحداً واحداً , وغالى في ثمنهم، وقبضه وصرفه في وجوه الخير«(6) .

جنازة الشيخ :

وهكذا تمضي حياة العز بن عبد السلام في كفاح متواصل، وتواضع جم، ونفس أبية مترفعة عن حطام الدنيا، فنال ثوابيْ الدنيا والآخرة...

ويختاره الله إلى جواره، وتمر جنازته تحت القلعة بالقاهرة، وشاهد الملك الظاهر بيبرس كثرة الخلق الذين معها , فقال لبعض خواصه: " اليوم استقر أمري في الملك، لأن هذا الشيخ لو كان يقول للناس: اخرجوا عليه لانتزع الملك مني"(7) .

رحم الله سلطان العلماء، ورادع السلاطين، ونسأله تعالى أن يرزقنا من أمثاله



رضى الله عن شيخنا سيدى العز بن عبد السلام وهو من احد رجال سيدى ابو الحسن الشاذلى

وكما قرأنا سادتى واسيادى عن مكان انتقال سيدى العز بن عبد السلا م وهو بالبساتين بمصر المحروسه

فى مكان مقارب لسيدى احمد بن عطاء الله السكنرى والسادة الوفائيه وسيدى سلطان العاشقين سيدى عمر بن الفارض

وهنا سيكون ببسم الله وعلى بركة رسول الله طلبى الذى اتوسل به الى الله ان يتم على احسن حال بعض عرض مقام سيدى العز بن عبد السلام








فطلبى هنا سيدى الكريم اسامه خليف واسيادى وسادتى ان نقوم ويقوم كل من احب احباب الله ورسوله كل من احب اولياء الله وكل من اراد ان نمد بمددهم

وان يكون لنا اعمالا نتوسل بها الى الله العلى الكريم وببركة سيدى رسول الله

ان نعمل على اقامة هذا المقام الرفيع لسيدى العز بن عبد السلام

اعزنا الله به وامدنا بمدد جده المصطفى صلى الله عليه وسلم

واخيرا اقول اللهم يامن خلقت صالح الاعمال التى تهبها لنا لنعمل بها وندعوك بها

اجعل خير اعمالنا ما يرضيك ويرضا بها عنا سيدى رسول الله ويقربنا من وجهك العلى الاعلى وبسيدى رسول الله ومن احببتموهم من اوليائك الصالحين وحسن اولئك رفيقا

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبة وسلم
avatar
محمد سعيد عباس الديب
محب جديد

عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسيادى وسادتى احباء سيدى رسول الله هذا طلبى لمقام سيدى العز بن عبد السلام سلطان العلماء( مرفق صور من تصوير العبد الفقير لله )

مُساهمة  osama.kholef في الأربعاء نوفمبر 05, 2008 7:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



سيدى السيد الشريف الحسيب النسيب الى سيدى رسول الله صلى الله عليه وسلم الاستاذ محمد سعيد عباس الديب
والله يا سيدى اننى عاجز عن الرد والحقيقه هذا مش جديد عليكم سيدى حب اسيادنا واعدك سيدى ببركة سيدى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان اقوم بجوله حول اصدقائى واخوانى فى الله وخلال عام باذن الله الكريم العاطى الوهاب وادعوكم لزيارة مقام سيدى ومولانا العز بن عبد السلام رضى الله عنه وارضاه والله سيدى محمد انى عاجز عن الشكر واسال الله العلى القدير ان يمدكم بمدد جدكم سيدى رسول الله صلى الله عليه وسلم مع حبى وتقديرى لشخصكم سيدى شكرا
avatar
osama.kholef
من فريق الإشراف

عدد الرسائل : 403
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسيادى وسادتى احباء سيدى رسول الله هذا طلبى لمقام سيدى العز بن عبد السلام سلطان العلماء( مرفق صور من تصوير العبد الفقير لله )

مُساهمة  بليـغ في الأربعاء نوفمبر 05, 2008 10:12 pm

بارك الله فيكم سيدي
أوحشتنا والله , وأوحشتنا مواضيعك
وها أنت تعود لنا بمفاجأة من أعظم المفاجآت , وبصور لم يطلع عليها الكثير من المحبين لمقام سيدي العز بن عبد السلام سلطان العلماء ؛ يسر الله تعالى له من أهل الخير من يقومون بترميمه على الوجه الأكمل
وليكن موضوعكم هذا مفتاح هذا الأمر بإذن الله تعالى وداعية تيسيره والتوفيق إليه
جزاكم الله خير الجزاء سيدي الكريم وبارك فيكم
avatar
بليـغ
Admin

عدد الرسائل : 598
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : 19/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسيادى وسادتى احباء سيدى رسول الله هذا طلبى لمقام سيدى العز بن عبد السلام سلطان العلماء( مرفق صور من تصوير العبد الفقير لله )

مُساهمة  محمد سعيد عباس الديب في الأحد نوفمبر 09, 2008 10:57 am

osama.kholef كتب:
بسم الله الرحمن الرحيم



سيدى السيد الشريف الحسيب النسيب الى سيدى رسول الله صلى الله عليه وسلم الاستاذ محمد سعيد عباس الديب
والله يا سيدى اننى عاجز عن الرد والحقيقه هذا مش جديد عليكم سيدى حب اسيادنا واعدك سيدى ببركة سيدى رسول الله صلى الله عليه وسلم ان اقوم بجوله حول اصدقائى واخوانى فى الله وخلال عام باذن الله الكريم العاطى الوهاب وادعوكم لزيارة مقام سيدى ومولانا العز بن عبد السلام رضى الله عنه وارضاه والله سيدى محمد انى عاجز عن الشكر واسال الله العلى القدير ان يمدكم بمدد جدكم سيدى رسول الله صلى الله عليه وسلم مع حبى وتقديرى لشخصكم سيدى شكرا
بسم الله الرحمن الرحيم

سيدى الكريم يا من انت من اشرف نسب خلق الله سيدى اسامه خليف

بارك الله فيك بما ستقدمه بحب الى احباء الله ورسوله امدنا الله بهم فى الدارين وفى كل وقت وحين
avatar
محمد سعيد عباس الديب
محب جديد

عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسيادى وسادتى احباء سيدى رسول الله هذا طلبى لمقام سيدى العز بن عبد السلام سلطان العلماء( مرفق صور من تصوير العبد الفقير لله )

مُساهمة  محمد سعيد عباس الديب في الأحد نوفمبر 09, 2008 11:02 am

بليـغ كتب:
بارك الله فيكم سيدي
أوحشتنا والله , وأوحشتنا مواضيعك
وها أنت تعود لنا بمفاجأة من أعظم المفاجآت , وبصور لم يطلع عليها الكثير من المحبين لمقام سيدي العز بن عبد السلام سلطان العلماء ؛ يسر الله تعالى له من أهل الخير من يقومون بترميمه على الوجه الأكمل
وليكن موضوعكم هذا مفتاح هذا الأمر بإذن الله تعالى وداعية تيسيره والتوفيق إليه
جزاكم الله خير الجزاء سيدي الكريم وبارك فيكم

بسم الله الرحمن الرحيم

سيدى الشريف بليغ بارك الله فيك سيدى وجعلك من الله الخير السابقين وفتح لك الرزق بقدر حبك فى سيدى المصطفى وال بيته
avatar
محمد سعيد عباس الديب
محب جديد

عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسيادى وسادتى احباء سيدى رسول الله هذا طلبى لمقام سيدى العز بن عبد السلام سلطان العلماء( مرفق صور من تصوير العبد الفقير لله )

مُساهمة  محمد سعيد عباس الديب في الأحد نوفمبر 09, 2008 11:08 am

بالقائد كتب:

بسم الله الرحمن الرحيم

سيدى الجليل بلقائد

لك اسم نسأل الله به ان يجعلنا من احبائه ومن بركاته وانوراه وهو سيدى العارف بالله سيدى عبداللطيف بلقائد رضى الله عنه وارضاه

وشكرا سيدى الجليل الكريم بلقائد على تشريف هذا الموضوع وهى بشارة خير ونصره بان يتم الله بكرامة سيدى عبد اللطيف هذا الموضوع
avatar
محمد سعيد عباس الديب
محب جديد

عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قصيدة امام الدعاه امام شيخه

مُساهمة  بالقائد في الإثنين نوفمبر 10, 2008 7:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
جادت قريحة إمام الدعاة الشيخ متولي الشعراوي رحمه الله
بمدح سيدي و مولاي الشريف محمد بلقائد قدس سره و هو
شيخنا في السناد الشريف و والد شيخي سيدي و مولاي الشريف عبداللطيف بلقائد رضي الله عنه و شافاه و رضي الله عن مشائخنا أجمعين و أمدنا بمددهم و بفيضهم بجاه المصطفى اللهم آمين



نور القلوب ورى روح الوارد ... هبرية تدنى الوصول لعابد



تزهو بسلسلة لها ذهبية... من شاهد للمصطفى عن شاهد



طوفت فى شرق البلاد وغربها ... وبحثت جهدى عن إمام رائد



أشفى به لغيب حقيقة ... وأهيم منه فى جلال مشاهد


فهدانى الوهاب جل جلاله ... حتى وجدت بتلمسان مقاصدى


واليوم أخذ نورها عن شيخنا ... محى الطريق محمد بالقائد


ذقنا مواجيد الحقيقة عنده ... وبه عرجنا فى صفاء مصاعد


عن شيخه الهبرى در كنوزه ... فاغنم لألئه وجد وجاهد


وهناك تكشف كل سر غامض... وتشاهد الملكوت مشهد راشد


وإذ البصائر أينعت ثمراتها ... نالت بها الأبصار كل شوارد


لا تلق بالا للعزول فإنه ... لا رأى قط لفاقد فى واجد


لو ذاق كان أحر منك صبابة ... لكنه الحرمان لج بجاحد


سر فى طريقك يا مريد ولا تعر ... أذنا لصيحة منكر ومعاند


لا يستوى عند العقول مجاهد ... فى الله قوام الدجى بالراقد


الله قصدك والرسول وسيلة ... وخطاك خلف محمد بالقائد

الاستاد محمد هذا ردى عليك وافهم ما بين السطور تعرف شيخى وانا فعلا انتمى لسماحة العارف بالله تعالى سيدى عبد اللطيف بالقائد اشكرك على ذكائك
avatar
بالقائد
محب أصيل

عدد الرسائل : 64
تاريخ التسجيل : 07/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اسيادى وسادتى احباء سيدى رسول الله هذا طلبى لمقام سيدى العز بن عبد السلام سلطان العلماء( مرفق صور من تصوير العبد الفقير لله )

مُساهمة  محمد سعيد عباس الديب في الأربعاء نوفمبر 12, 2008 2:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيد خلق الله اجمعين وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا كثيرا بقدر عظمة ذاتك فى كل وقت وحين

وارضى اللهم عن مشايخنا سيدى العقاد وسيدى الحاج عباس الديب وعن الحاج سعيد عباس الديب

وعن سادتنا اجمعين

فبشيخنا العقاد جد فضلا بحسن الخاتمه

وبالعارف العباس هب كرما حياتا سالمه

يارب

فاجمعنا بهم بين الوجوه الناعمه

دنيا واخرى خصنا بالبشريات الدائمه

امين

سيدى الجليل بلقائد والله فقد انرت هذا الموضوع بمدح سيدى محمد متولى الشعراوى لسيدى العارف بالله عبد اللطيف بلقائد

فيا سيدى لقد اسبتصرت بهذا المدح الكثير بفضل من الله فهو مدح حب رسول الله للاحباء رسول الله

فياه والف اه على هذا البيت الذى له من الانوار منتهاه

طوفت فى شرق البلاد وغربها ... وبحثت جهدى عن إمام رائد

فرضى الله عن سيدى عبد اللطيف بلقائد ونفعنا الله به فى الدارين وفى كل لحظة وحين

واخيرا اشكر سماحتكم على وصفكم لى بخصوص ما وصفتنى به راجيا الله عز وجل ان يمدنا بما وهبك الله من لمحات وبركات

راجيا سماحتكم ان تعبر برايكم البناء بخصوص موضوعى هذا الذى نتمنى ان نكون من الذين يقولون ويفعلون

فنعوذ بالله ان نقول مالا نفعل
avatar
محمد سعيد عباس الديب
محب جديد

عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 07/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى